ثلاث سنين من عمري زرعها بات ينّاعي
.... و حان الوقت احصدها و اترجم كل اشواقي
ثمار الحب تتمايل .. تنادي وين زرّاعي ؟
.... تفضل و احصد الفرحة تفضل و انته الساقي
تفضل و انت من مثلك يداوي باقي اوجاعي
.... تفضل و اغمس قليبي في قلبك و العمر باقي
سمعته و كل ما فيني يجي مثل المطر ساعي
.... و يهطل فوق نبضاته و شعري صار برّاقي
مسحت دموعه من خده و قلبي فيه دمّاعي
.... و اخذته و البشر تشهد على حب الغلا الراقي